U3F1ZWV6ZTE1NTkwNzkwMzY1X0FjdGl2YXRpb24xNzY2MjIxNDY0NTU=
recent
اخر الاخبار

حكم صلاة الفريضة في الجامع دون ركعتي تحية المسجد.. الإفتاء تجيب

قال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى الفتوى بدار الإفتاء، إنه يُسنُّ للداخل إلى المسجد صلاة ركعتين، فعَنْ أَبِي قَتَادَةَ السَّلَمِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَجْلِسَ» رواه البخاري.

وأوضح «شلبي» في إجابته عن سؤال: «دخلت المسجد لصلاة الظهر وبعد ما صليت ركعتين تذكرت أنني لم أصل تحية المسجد فسلمت ونويت بهما التحية ثم نويت وصليت الظهر فهل هذا جائز؟»، أنه تسمى هاتان الركعتان بـ«تحية المسجد» لكن بتقدير محذوف؛ أي: صلاة ركعتين تحية لرب المسجد، وليس المقصود هو صلاة ركعتين للمسجد نفسه أي البقعة نفسها، ومن قصد صلاة ركعتين للمسجد نفسه لم يصحَّ.

ونبه على أنه لا يجوز قطع صلاة الفرض لقضاء السنة، موضحًا أنه إذا اضطر المصلي للدخول مباشرًا إلى صلاة الفرض فلا شيء عليه، فصلاة الفرض فى هذه الحالة تقضى صلاة سنة تحية المسجد.

ولفت إلى أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- حث من دخل المسجد أن يصلي ركعتين قبل أن يجلس تحيةً المسجد؛ موضحًا أن المقصود من تحية المسجد ألا يجلس الإنسان في المسجد قبل أن يُصلي، منوهًا بأن الصلاة هنا على إطلاقها، فيجوز للإنسان أن يؤدي تحية المسجد، بمعنى ألا يجلس قبل أن يُصلي أيًا كانت هذه الصلاة سواء كانت نافلة أو فريضة أو غير ذلك.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة