U3F1ZWV6ZTE1NTkwNzkwMzY1X0FjdGl2YXRpb24xNzY2MjIxNDY0NTU=
recent
اخر الاخبار

لأن البلاستيك يقتل.. من أين نحصل على أكياس صديقة للبيئة ؟

نقدم أكياس القماش، للمحال التجارية والمطاعم والهدايا الدعائية والمعارض وأكياس للقطاعات العامة والخاصة وتشمل جميع الألوان من القماش كما توفـر الشركة الطباعة علـى الأكياس بالشعار المراد وضعه على وجـهي الكيس أو بدون لتتناسب مـع العديد مـن القطاعات مثل شركات الدعاية والإعلان والمحلات التجارية والمعارض والقطاعات الحكومية و الشركات والوزارات والفنادق والمؤسسات الخيرية".

منتجات متعددة 

وتابعت الشركة "نوفر جميع الألوان من الأقمشة صديقة البيئة، صناعة الأكياس بجوانب أو بقاعدة أو بدون حسب رغبة العميل، صنع المنتجات خصيصًا بحسب الحاجة لتلائم كافة العملاء بصناعة محلية صديقة البيئة والكيلو بسعر خمسين جنيها".

مخاطر البلاستيك 

وعند التواصل مع مسئولي الشركة اوضح "نواكب مبادرة البيئة للحد من البلاستيك والذي يظل أكثر من 500 عام لكي يتحلل، كما أن أكياس الورق فهي ليست أفضل بيئيًّا من الأكياس البلاستيكية، لأنها تتطلب قطع الكثير من الأشجار، إضافة إلى إجراء الكثير من العمليات الكيميائية الطويلة والمكلفة لدى إنتاجها".

مزايا المنتج 

وبالتالي "الأكياس المصنوعة من القماش جيدة بيئيا، لأنه يمكن استعمالها باستمرار، وعملية لحمل البضائع، وتعد بديلا صديقا للبيئة".

أكياس صديقة للبيئة 

وقد انتشرت العديد من الشركات والمصانع التي تسعى لإنتاج أكياس صديقة للبيئة، فهناك شركةأخرى تعلن عن "أكياس بلاستيك صديقة للبيئة مقاس 60*90سم اللون الأخضر ـ قابلة للتحللوصديقة للبيئة، غير معاد التدوير، وغير سامة وآمن للاستخدام لطعامك مثل الخبز والفواكه وال30 كيس بسعر 80 جنيها".

لمنع الأمراض

وأعلنت شركة أخرى عن منتجاتها من الأكياس صديقة للبيئة"أكياس صديقة للبيئة.. آمنة ويفضل استخدامها في المستشفيات والمعامل الطبية لأنها غير قابلة لإعادة التصنيع.. مما يمنع انتشار الأمراض عبر المخلفات الطبية، كما ينصح باستخدامها في الفنادق والقري السياحية والمطاعم، لخلوها من المواد السامة تماما، ما يضيف قيمة إيجابية للخدمة المقدمة للعملاء، كما تصلح للاستخدام المنزلي داخل المطبخ (مكان تجهيز الطعام) و أيضًا الغرف لتوفير بيئة صحية آمنة داخل المنزل و الوقاية من الأمراض".

وعند التواصل أفاد مسؤولو الشركة أن سعر الرول 28 جنيها به 30 كيسا للغرف والمطابخ، وهناك أسعار خاصة لطلبات الجملة وخدمات الشحن للمحافظات".

مبادرة وزارة البيئة 

وكانت وزارة البيئة قد أعلنت عن التوجه العالمى للحد من استخدام الأكياس البلاستيك، والمبادرة الوطنية للحد من استهلاك الأكياس البلاستيك أحادية الاستخدام من خلال استخدام بدائل مختلفة.

رفعت المبادرة شعار "قلل استخدامك للأكياس البلاستيكية، واستعمل البديل"، تهدف المبادرة إلى الاعتماد على الأكياس الورقية والأكياس متعددة الاستخدام والأكياس القابلة للتحلل، لان الاكياس البلاستيكية تنتهى فى البحار والأنهار مما يعرض الكائنات المائية إلى النفوق، وحرقها يؤدي إلى انبعاث جسيمات وغازات سامة تؤثر سلبا على الغلاف الجوى وتدمر صحة الإنسان، وتم توزيع قرابة 4.5 طن أكياس علي سلاسل المحلات.

حجم الاستهلاك 

وكشفت المهندسة نجوى المنياوى، مدير مركز تكنولوجيا البلاستيك بوزارة الصناعة، أن مصر تستهلك 12 مليار كيس بلاستيك سنويا، بتكلفة تتراوح من 2 إلى 2,5 مليار جنيه، وحجم النفايات فى مصر يصل إلى 16 مليون طن سنويا، ويمثل حجم مخلفات الأكياس البلاستيك منها 6%، بما يعادل حوالى 970 ألف طن سنويا.

دراسة بيئية

وحسب دراسة مصرية صادرة عن صادرة عن مركز تكنولوجیا البلاستیك بالإسكندرية ضمن مشروع «ميد سويتش»، الخاص بالحد من استهلاك أكياس البلاستيك الذي تنفذه وزارة البيئة، أن هناك مخاطر للبلاستيك على الثروة الحيوانية والاقتصاد المصري، حيث أنها تؤثر على الحيوانات «الماشية والجمال والماعز»، وتسبب انسداد في القناة الهضمية والموت في كثير من الأحيان، إضافة إلى تأثيرها على الأشجار والحشائش حيث تعيق نموها وتزيد من تكلفة النظافة لإزالتها.

كما تسبب في وفاة مليون طائر بحرى، إضافة إلى سد خياشيم التنفس للأسماك وحدوث حالات موت جماعى لهذه الأسماك، إضافة إلى التفافها على الشعاب المرجانية مما يتسبب في موتها وهجر الأسماك للمنطقة، وهو ما يهدد السياحة البحرية في مصر، ووفاه أعداد كبيرة من السلاحف البحرية بعد انسداد البلعوم الهضمى لها وهو الأمر الذي يترتب عليه خلل في التوازن البيئى، بانتشار اعداد قناديل البحر بكثافة على الشواطئ المصرية وهو الأمر الذي يهدد أيضا السياحة.

البحر الأحمر 

جدير بالذكر أن محافظ البحر الأحمر في مصر، أحمد عبد الله، أعلن أنه تم حظر البلاستيك المتاح مرة واحدة، وشملت قائمة المنتجات البلاستيكية المحظورة، الأكياس والشوك والملاعق والسكاكين والأكواب والأطباق، لكي يحمي البحر من التلوث، وإلزام الشركات والأفراد استخدام المنتجات الورقية والتغليف القابل لإعادة الاستخدام في المستقبل، بدلا من المواد البلاستيكية.

طلب برلماني

وتقدمت النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، بطلب إبداء اقتراح موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزيري البيئة والصناعة، بشأن إلغاء استخدام الأكياس البلاستيك في مصر واستبدالها بمواد صديقة للبيئة لكونها مضرة للغاية، حيث أنها غير قابلة للتدوير وتستغرق مئات الأعوام لكى تتحلل وتنتهى كميات منها فى البحار والأنهار مما يعرض الكائنات المائية إلى النفوق، لذلك لابد من إيجاد بدائل للشنط البلاستيكية، كالورق والأكياس الصديقة للبيئة.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة